أكدت مصادر خاصة لمراسل شمس في نابل أن وحدات فرقة الشرطة العدلية بنابل تمكنت بعد عمل أمني وتتبع إلكتروني لبعض العناصر المشتبه فيها بعد ضبط الشبهة في شاب متشدد دينيا 

و حسب نفس المصادر و بسماع أحد من أفراد عائلته اعترف بأنه أصبح يهدد في عائلته بالذبح و خاصة شقيقته وأمه في صورة عدم ارتدائهما النقاب .

و بتوفر كل هاته المعطيات تحولت وحدات فرقة الشرطة العدلية بنابل بعد استشارة النيابة العمومية الى منزل الشاب أين تم العثور على مجموعة من الأسلحة البيضاء كانت مخبأة تحت فراشه

هذا و أشارت نفس المصادر أنه و بتفحص الهاتف الجوال للمشتبه فيه تبين أنه يتصل بمجموعات ارهابية خارج أرض الوطن .
و بناءا على كل هاته المعطيات و باستشارة النيابة العمومية تم ايقافه لمواصلة الأبحاث معه.