عبّر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، عن إدانته للاعتداءات التي طالت عددا من الإعلاميين أثناء أدائهم لعملهم، خلال الأيام الأخيرة التي شهدت في البلاد الانتخابات التشريعية والرئاسية المبكرة.

وأكد الاتحاد، في بيان أصدره الخميس، انشغاله الكبير لحالة الاحتقان والتوتر التي تعيشها الساحة الإعلامية، منبّها من التداعيات الخطيرة المحتملة لهذا الوضع ولعمليات الشحن والتجييش سواء ضد الإعلاميين أو المؤسسات الإعلامية.

وجدّد تمسكه بحرية الإعلام والصحافة والتعبير "التي تعد من أهم المكاسب في السنوات الأخيرة"، داعيا إلى التحلي بالحكمة والرصانة والاعتماد على الحوار لتجاوز أي إشكال.