شدد اليوم السبت القيادي في حركة النضهة لطفي زيتون على ضرورة أن يكون ‎رئيس الحكومة المقبلة شخصية سياسية كبيرة مقبولة داخليا وخارجيا .
وبذلك ينخرط في اعادة تجميع التونسيين في مشروع وطني جامع واخلقة السياسة .. والاستجابة لطموحات الشباب ومطالبه وهذا بالتعاون الوثيق مع رئيس الجمهورية وفي اطار شرعيته الواسعة التي تشمل كل الاطياف السياسية دون استثناء وفق نص تدوينة نشرها عبر صحفحته الرسمية بالفايسبوك.
‎وقال زيتون بأن هناك فرصة اليوم لمصالحة الشعارين الذين تسبب تصادمهما في تراجيديا نهايات حكم الباجي قايد السبسي رحمه الله : التوافق والاستقرار الحكومي.

كما نص على ضرورة ان تعود حركة ‎النهضة الى الوسط وان تنخرط في التوافق من جديد وذلك بعد أن مالت خلال الحملة ميلا خطير الى اقصى اليمين وفق تعبيره.