تمكن أعوان الحماية المدنية منذ قليل من السيطرة على الحريق الذي نشب بقصر الرياضة بالمنزه.
وأفاد مبعوث شمس أف أم، أن النيران اندلعت في غرفة يتم فيها تجميع الأمتعة الرياضة، مشيرا إلى وجود تعزيزات أمنية كبيرة.
وأشار إلى أن وزيرة شؤون الشباب والرياضة سنية بالشيخ حضرت على عين المكان.
ولم يتم بعد تحديد الأضرار المادية التي تسببت فيها النيران، مع الإشارة إلى عدم تسجيل أي أضرار بشرية.

وفي تصريح لوكالة تونس افرقيا للأنباء، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني أنّ وحدات الإدارة الجهوية للحماية المدنية بتونس سخرت كل الإمكانات البشرية والمادية للسيطرة على هذا الحريق، مضيفا أن الوحدات الأمنية قد عززت حضورها في محيط قصر الرياضة لتأمين المكان.
وأفاد خالد الحيوني بأن الحريق اندلع بالطابق السفلي لقصر الرياضة، الذي يحتوي بالخصوص على مخازن لحفظ معدات وتجهيزات رياضية بعضها بلاستيكية قابلة للاشتعال