كلفت وزارة الشؤون الخارجية سفارة تونس بروما والقنصلية التونسية ببلارمو بالقيام بالمساعي اللازمة لدى السلطات الإيطالية للتأكد من وجود مواطنين تونسيين في حادث غرق مركب كان يحمل عددا من المهاجرين غير الشرعيين جدّ قبالة سواحل جزيرة لمبدوزا الإيطالية خلال الليلة الفاصلة بين 6 و7 أكتوبر الحالي.
وتمكّنت السلط الإيطالية، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 من إنقاذ 11 شابا تونسيا في حين بقي 4 آخرون أبلغت عنهم عائلاتهم في عداد المفقودين، وذلك بحسب المعلومات التي توفرت عن طريق البعثتين الدبلوماسية والقنصلية التونسيتين بإيطاليا.
وتحوّل قنصل تونس ببلارمو مرفوقا بالملحق الإجتماعي للإطمئنان على الناجين الذين تمت إحالتهم إلى مركز الإيواء والترحيل بجزيرة لمبيدوزا للإحاطة بهم في انتظار إعادتهم إلى أرض الوطن.
وتعمل المصالح التونسية بالتنسيق مع نظيراتها الإيطالية، وبنسق حثيث، على مواصلة البحث عن المفقودين وترحيلهم بعد استكمال إجراءات التأكّد من هوياتهم.