عبر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عن إدانته الشديدة للحملة الموجهة في الفترة الأخيرة ضد الاتحاد العام التونسي للشغل.
وندّدت منظمة الأعراف بكل محاولات الشيطنة والتجني التي أخذت أشكالا مختلفة مستهدفة هذه المنظمة الوطنية العريقة  وقيادتها حسب نص بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019.
وأكد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، تضامنه الكامل مع القيادات النقابية الوطنية والجهوية والمحلية والقطاعية للمنظمة الشغيلة التي كانت عرضة للتهديد أو الاستهداف  بأي شكل من الأشكال.
وتابع أنه على قناعة تامة بأن هذه الحملة المغرضة وهذه الممارسات البالية لن تثني المنظمة الشغيلة العريقة وقياداتها ومنخرطيها من مواصلة لعب دورهم الوطني الهام.