عبر مساء اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الرئيس الأسبق للجمهورية التونسية المنصف المرزوقي عن أسفه لعدم تمكنه من حضوره الجلسة العامة المخصصة يوم غدا بالبرلمان لأداء الرئيس المنتخب قيس سعيد اليمين الدستورية، نظرا لوجوده في الخارج لارتباطات مسبقة.
وفي تدوينة له قال المرزوقي، إنه يتقدم بكل التهاني وبتمنياته بالنجاح والتوفيق لقيس سعيد في خدمة قيم وأهداف ثورة 17 ديسمبر.
وعبر المنصف المرزوقي عن أمله في أن تضع كل الأطراف السياسية مصلحة البلاد فوق كل اعتبار في تشكيل الحكومة المنتظرة وأن تدخل هذه الحكومة بسرعة وجدية في الإصلاحات الضرورية القادرة على تحسين مستوى معيشة الشعب ومعنوياته.
من جهة أخرى عبّر عن دعمه للمبادرات المواطنية التي شهدتها تونس مؤخرا.