عبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن تفاجئها من عدم دعوتها لجلسة يوم الغد لأداء الرئيس المنتخب قيس سعيد لليمين الدستورية أمام مجلس نواب الشعب.
وقال الهيكل النقابي مساء اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، إن بروتوكول البرلمان برّر ذلك بعدم وجود نقابة الصحفيين في قائمة المنظمات الوطنية.
ووصفت النقابة ذلك بالموقف العدائي من رئيس البرلمان بالنيابة، معلنة احتجاجا ومؤكدة أنها لن تدعو إلى مقاطعة هذا الحدث الوطني الهام خدمة لحق المواطن في المعلومة.