أكد الدكتور الحبيب الظاهري المختص في أمراض السكري، أن الدراسات التي وقع إنجازها خلال السنوات الخمس الماضية، تفيد بأن هذا المرض ينتشر لدى الفئات العمرية التي تتراوح بين 40 و 60 بالمائة بنسبة 35 بالمائة، وأن تونس تصنف الدولة الثانية من حيث انتشار مرض السكري مقارنة بالدول العربية.
وأضاف الظاهري أن العلاج الأساسي للظاهرة المرضية ينطلق من النظام الغذائي والثقافة الغذائية، داعيا التونسيين الى التشجيع على ممارسة الرياضة منذ الطفولة و هو أحد الأسلحة الوقائية لمقاومة المرض.
المصدر (وات)