أوضح الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري أنّ مجلس شورى الحركة سيتداول خلال إجتماعه اليوم السبت وغدا الأحد في دورته 33 مسألة تشكيل الحكومة والمفاوضات التي أجرتها في الغرض بعيدا عن طرح الأسماء.
وبيّن الخميري في تصريح لوكالة تونس إفريقيا أنّه سيتمّ تقديم تقرير كامل حول المشاورات والمفاوضات التي خاضتها الحركة منذ فترة مع الأطراف السياسيّة حول تشكيل الحكومة والبرنامج الذي وضعته.
وأشار في هذا الجانب إلى أن مجلس شورى حركة النهضة سيتفاعل مع التقرير بناء على القرار الذي اتخذه سابقا قائلا في الآن نفسه أنّ ما تمّ تداوله من أسماء لترؤّس الحكومة لا أساس له من الصحة وانّ الحركة لم تطرح أي إسم في الغرض.
من جهة أخرى أكّد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة انّ مجلس الشورى سيتداول أيضا خلال إجتماعه استعدادات الحركة لانطلاق الدورة البرلمانية وبناء الهياكل داخل المؤسسة البرلمانيّة.

وكانت أشغال مجلس شورى حركة النهضة في دورتها 32 قد حدّدت سياسة الحركة في التفاوض مع الأطراف الفائزة في الانتخابات التشريعية وملامح برنامج الحركة الخاص بتشكيل الحكومة الجديدة باعتبار أنها الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية (52 مقعدا) والمكلفة دستوريا بتشكيل الحكومة.
وانطلقت إثر الاجتماع المفاوضات المتعلقة بتشكيل الحكومة في إطار لجنة يقودها رئيس الحركة راشد الغنّوشي مع كلّ من ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس باستثناء قلب تونس والحزب الدستوري الحر.