يناقش مسؤولون وخبراء من ألمانيا وتونس، يوم الثلاثاء المقبل ، الإمكانيات المتاحة امام المؤسسات الصغرى والمتوسطة للتصرف في قطاع المياه المستعملة في تونس والتجارب الألمانية في هذا المجال .

وأعلنت الغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة التي فتحت باب نقاش هذا الملف في اطار ندوة عملية ستقام بتونس "ان الدعوة مفتوحة امام المؤسسات والخبراء من تونس للتعرف على التجربة الألمانية في المجال والإستفادة منها في التعامل مع قطاع التصرف في المياه .

وأضافت الغرفة التي تتعاون مع الصندوق الألماني للمياه لتنظيم هذه الندوة "ان المشاركين في هذه الندوة ستتاح امامهم فرصة الاطلاع على بيانات حول قطاع المياه المستعملة في تونس وألمانيا وبحث امكانية ربط علاقات شراكة وتعاون.

وسيلقى الوزير الفدرالي الألماني للاقتصاد والطاقة فرانك بريلر، وفق برنامج الندوة ،كلمة تتعلق بسبل تطوير سوق المياه المستعملة في حين ستشهد الندوة عرض التجربة الالمانية تليها مداخلات حول واقع قطاع المياه المستعملة في تونس من خلال تجارب الديوان الوطني للتطهير.

وسيطرح المشاركون خلال الجلسة المسائية امكانيات التعاون التونسي الالماني في مجال احكام التصرف في قطاع المياه والتي ستشهد مداخلات من الجانبين التونسي والالماني .