وافقت الوكالة الفرنسية للتنمية خلال هذا الاسبوع على إسناد الصفقة الخاصّة بإنجاز الدراسات الفنّية والهندسية لمشروع المستشفى المتعدّد الاختصاصات بقفصة إلى مجمع من المصمّمين الذي سيشرع في إعداد هذه الدّراسات في غضون الاسابيع القليلة القادمة حسب ما أكّده كاهية مدير المصالح المشتركة بالادارة الجهوية للصحّة بالجهة ناجي العبيدي.

 والوكالة الفرنسية الفرنسية للتنمية هي المموّل الرّئيسي لمشروع إحداث مستشفى جديد متعدّد الاختصاصات في قفصة وذلك في إطار تحويل الديون الفرنسية إلى إستثمارات .

وأوضح العبيدي أنّ موافقة المموّل الفرنسي على إسناد صفقة الدراسات إلى مجمع من المصمّمين جاء بعد أن صادقت الهيئة العليا للطلب العمومي نهاية شهر سبتمبر المنقضي على نتائج طلب العروض الخاصّ بتعيين مصمّمين للقيام بهذه الدراسات.

ولفت المدير الجهوي للصحّة سالم ناصري إلى انّ وزارة الصحّة وافقت هذه الايّام على التكفّل بمصاريف ربط هذا المستشفى بشبكات التنوير ومياه الشرب والاتصالات والتطهير وقد رصدت للغرض تمويلات بقيمة 6 ملايين دينار من ميزانية الدّولة التونسية.

وأشار إلى أنّ توفير الاعتمادات الخاصة بأشغال الربط بهذه الشبكات من طرف وزارة الصحّة أتاح حلّ إشكال تمويل هذه الاشغال بشكل نهائي مضيفا أنّ الوزارة عهدت  للمزوّدين الوطنيين (الشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه وشركة إتصالات تونس والديوان الوطني للتطهير) بإعداد مشاريع عقود خاصّة  بإنجاز هذه الاشغال.