كذبت وزارة الداخلية في بلاغ توضيحي لها اليوم الأغثنين 11 نوفمبر 2019، ما يُتداول في المدّة الأخيرة على شبكات التّواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإخباريّة التّونسيّة والأجنبيّة حول عودة مقاتلين ينتمون إلى تنظيمات إرهابيّة أو شاركوا في عمليّات ذات صبغة إرهابيّة ببؤر التّوتّر..
وأوضحت وزارة الدّاخليّة، أنّ مثل هذه الأخبار مجانبة للصّحة ومن شأنها أن تثير مخاوف الرّأي العامّ، علما وأنّ كلّ من ثبُت انخراطه في تنظيمات إرهابيّة خارج الحدود التّونسيّة ومشاركته في أعمال إرهابيّة تتمّ إحالته فور عودته إلى أرض الوطن على الهياكل القضائيّة المختصّة ممثّلة في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب حتّى يتّخذ ما يراه صالحا في شأنه تبعا للقوانين الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.