أكد اليوم الإثنين 11 نوفمبر 2019 الناطق باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش، أن التحرك الإحتجاجي الذي قام به كاتب عام نقابة السجن المدني بالمرناقية والمتمثل في إلقاء نفسه من سطح المؤسسة السجنية، سببه عدم السماح لشاحنة خاصة على متنها مدنيين من دخول السجن بهدف نصب خيمة للاعتصام فيها.
وقال سفيان مزغيش إن باب التفاوض والحوار مع الهياكل النقابية مفتوح، مبينا أن الحالة الصحية للنقابي مستقرة ولا تتسم بالخطورة.
وتابع أن كاتب عام النقابة ألقى بنفسه من علو مترين أو 3 أمتار، مشيرا إلى أن الوضع الصحي للنقابي الثاني الذي تعمّد الاعتداء على نفسه لا تكتسي خطورة.
وفيما يتعلق بالتصريح الذي أدلت به الكاتبة العامة السابقة لنقابة سجن المرناقية ألفة العياري، ذكر مزغيش أنه تم عزلها منذ سنة 2015.