كلّف حزب قلب تونس رئيسه نبيل القروي برئاسة لجنة تفاوض لمواصلة المشاورات مع بقية الأحزاب والكتل.
وقرر الحزب في بيان له اليوم الإثنين 11 نوفمبر 2019 على إثر اجتماع مكتبه السياسي، دعوة كل الأطراف للتشاور والتمسك بوحدة مناقشة المسارين البرلماني والحكومي بما يضمن التوازن السياسي ويبعد كل أشكال الهيمنة والتغول.
واعتبر قلب تونس أن المصلحة الوطنية تقتضي أن يكون رئيس الحكومة المقترح شخصية مستقلة ذات كفاءة اقتصادية وحولها إجماع أغلبية الأحزاب.
ودعا المجلس الوطني المجتمع للبقاء في حالة انعقاد مفتوح للتفاعل مع تطورات الوضع.