توجه ظهر اليوم الاثنين 11 نوفمبر 25 شابا من القاطنين في حي النور بالقصرين سيرا على الأقدام في اتجاه قصر قرطاج للقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأفاد أحد الشبان ماهر سويلمي لمراسل شمس آف آم أنهم قرروا الذهاب للقاء رئيس الجمهورية بعد أن سدت الأبواب في وجوههم خاصة وأن عدد منهم عاطل عن العمل وحالاتهم الاجتماعية مزرية كما يعمل عدد منهم ضمن نظام الحضائر ببلدية النور ولم تتم تسوية وضعيتهم.

وتابع بأنهم إذا إستقبلهم قيس سعيد سيبلغوه مشاغلهم ومشاغل القصرين التنموية في قطاعات التشغيل والتربية والصحة والبنية التحتية والأوضاع الإجتماعية في الجهة ومعتمدياتها.