أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي أنه تم الاحتفاظ بالمتشدد الديني الذي حاول التسلل إلى مقر إقليم الأمن الوطني بسوسة وطعن أعوان أمن بواسطة سكين و3 أشخاص آخرين متورطون معه في القضية.

وأضاف السليطي لمراسلة شمس أف أم بسوسة أنه تم تكليف الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بالبحث في الموضوع.

يشار إلى أن وحدات الأمن بإقليم الأمن الوطني بسوسة تمكنوا يوم الجمعة 8 نوفمبر 2019، من إحباط محاولة إرهابية تمثلت في محاولة اعتداء متشدد ديني ثلاثيني على أحد الأمنيين بواسطة سكين حسب ما أفاد به مصدر أمني.

وذكر المصدر ذاته أن المتهم من ذوي السوابق العدلية من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي وحاول طعن أمنيين بدافع انتقامي وخطط للعملية الإرهابية رفقة 3 أشخاص آخرين.