أصدرت النقابة الأساسية لشرطة الحدود بمطار النفيضة الحمامات الدولي، مساء اليوم الاثنين، بلاغا، نفت فيه ما تم ترويجه مؤخرا في صفحات التواصل الإجتماعي حول نية ترحيل دفعة من الإرهابيين كانوا ينتمون إلى تنظيم داعش من تركيا إلى تونس عبر مطار النفيضة الحمامات الدولي، مؤكدة أن هذه الإشاعات "مجانبة للصحة ولا أساس لها".

   وحملت النقابة المسؤولية لكل من يبث هذه الاشاعات التي "من شأنها إثارة البلبلة، وتأجيج الرأي العام''، مطمئنة "كافة أطياف الشعب التونسي، بأن وحدات شرطة الحدود بجميع المطارات الوطنية والمعابر الحدودية وكافة الأسلاك الأمنية على جاهزية عالية وبمعنويات مرتفعة لدحض أي خطر يمس من الأمني القومي''، حسب نص البلاغ.

   وكانت وزارة الداخلية، قد نفت في بلاغ لها، اليوم الاثنين، ما تم تداوله بخصوص عودة مقاتلين ينتمون إلى تنظيمات إرهابية الى تونس، معتبرة "مثل هذه الأخبار مجانبة للصّحة ومن شأنها أن تثير مخاوف الرّأي العامّ".

   وأفادت الوزارة في بلاغها التوضيحي، "أن كلّ من ثبُت انخراطه في تنظيمات إرهابيّة خارج الحدود التّونسيّة ومشاركته في أعمال إرهابيّة، تتمّ إحالته فور عودته إلى أرض الوطن على الهياكل القضائيّة المختصّة ممثّلة في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب حتّى يتّخذ ما يراه صالحا في شأنه، تبعا للقوانين الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات".