ذكرت وزارة الداخلية أنه على اثر ورود بلاغ عن إدارة المستشفى الجامعي الطاهر صفر بالمهديّة على منطقة الأمن الوطني بالمكان، مفاده فقدان رضيعة حديثة الولادة في حدود الساعة الرابعة مساء، تحولت الوحدات الأمنية على عين المكان بصفة فورية وباشرت الأبحاث.

وتابعت أن والدة الرضيعة أفادت بأن امرأة حاملة لميدعة طبية تقدمت منها وطلبت تسليمها المولودة لإجراء فحوصات عليها، فتولت تمكينها منها لاعتقادها بأنها تابعة للطاقم الطبي بذات المستشفى ولكنها لم تتول ارجاعها.

وتبعا لذلك، باشرت الوحدات الأمنية عمليات البحث والتمشيط بعد فحص تسجيلات كاميرات المراقبة بالمستشفى إلي حين توفر معلومات مفادها مشاهدة امرأة تحمل نفس أوصاف المظنون فيها في حدود الساعة الرابعة والنصف مساء بأحد عربات مترو المهدية المتجه إلى سوسة (تركت ميدعة بيضاء عند نزولها)، فتم التحول بصفة فورية إلى ذات المكان والذي بتمشيطه تم العثور عليها صحبة الرضيعة المفقودة.

هذا وتم تحويل الرضيعة إلى المستشفى وإجراء الفحوصات عليها وتسليمها لوالدتها باعتبارها في حالة صحية مستقرة ومباشرة الأبحاث مع المظنون فيها.