من المنتظر أن تبلغ التقلبات الجوية اليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 ذروتها، وأكد المعهد الوطني للرصد الجوي أن الوضع الجوي يتطلب المتابعة المستمرة.
وقال المهندس بالمعهد محرز الغنوشي في تصريح لشمس أف أم، إن الأمطار تكون غزيرة وتتهاطل في حيز زمني وجيز مع تساقط البرد وظهور الصواعق الرعدية في بعض الأماكن.
وأوضح أن هذه التقلبات الجوية والكميات الغزيرة للأمطار ستُسجلها مناطق الشمال وبجهة الساحل أي تونس الكبرى، نابل، بنزرت ، زغوان ، باجة ، جندوبة ، سليانة ، الكاف ، سوسة ، المنستير والمهدية.
وتتسبب غزارة الأمطار في تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالمنخفضات والمناطق المجاورة للأودية والسدود، داعيا في هذا السياق إلى توخي الحذر.
وتكون الرياح قوية بالمرتفعات وقرب السواحل حيث تصل سرعتها إلى 80 كلم/س كما تتجاوز مؤقتا 100 أثناء ظهور السحب الرعدية.
أما البحر يكون هائجا إلى شديد الهيجان بالشمال وشديد الاضطراب إلى هائج بالسواحل الشرقية.
وتكون الأجواء باردة والحرارة تتواصل منخفضة حيث تتراوح القصوى بين 12 و17 درجة وتكون في حدود 7 بالمرتفعات.