عاد الرباع التونسي زين العابدين الزواري ليرفع الراية الوطنية خارج الوطن حيث تمكّن مؤخرا من الحصول على الميدالية الذهبية في بطولة المتوسط للماسترز بقبرص وزن 55 كغ.
ويعكس هذا التتويج إرادة لاعب جمعية السعيدية الرياضية فرع رفع الأثقال من أجل تجاوز الصعوبات وغياب دعم الرياضات الفردية من طرف الجامعات وسلطة الإشراف.
إرادة فتحت الباب أمام مشاركة الرباع التونسي ببطولة العالم لرفع الأثقال بألمانيا المبرمجة في أوت 2020 والتي يتطلع من خلالها إلى تشريف الرياضة التونسية.
يذكر أنّه سبق للرباع التونسي أنه تحصل على ميدالية فضية في بطولة العالم للماسترز برشلونة 2018 قبل أن يحصل على المرتبة الأولى لنفس المسابقة بكندا خلال شهر أوت 2019 في فئة الخطف رغم التوعك الصحي الذي ألم به خلال المنافسات.
ولم تخلو المسيرة من الصعوبات في ظل حرص الرياضي على المشاركات الدولية لدعم حضور تونس والذود عن رايتها رغم شح الإمكانيات وغياب تأطير الجامعة وسلطة الاشراف على المستويين المادي واللوجيستي حيث اضطر الرباع للمشاركة مؤخرا تحمل تكاليف مشاركته مع الحصول على دعم مادي من رئيس الجمعية وبعض المحبين المتطوعين.