أصدرت وزارة الشؤون الخارجية بلاغا "على إثر التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي أدّى إلى سقوط شهداء التحقوا بجحافل الأبرار الذين ارتفعت أرواحهم الطاهرة إلى السماء وخضّبت دماؤهم الزكية أرض فلسطين التي ستبقى دائما في وجداننا حتى تتحرّر من الاحتلال".

وذكرت الوزارة أن تونس، التي تؤكد على موقفها الثابت من القضية المركزية فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، تعرب عن إدانتها لكلّ أشكال العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى كلّ شبر من أراضينا العربية في سوريا أو غيرها.

وإذ تنعى تونس الشهداء الذين سقطوا جراء الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال، فإنها تؤكد موقفها الثابت والمبدئي المساند للشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من أجل استرداد حقوقه المشروعة وفي مقدّمتها إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف.

ودعت تونس وفق البلاغ المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤولياتها بتوفير الحماية الدولية اللازمة للشعب الفلسطيني الأعزل والتدخل لوقف ما يتعرض له من انتهاكات وجرائم واعتداءات سافرة.