أفاد أمين عام حركة الشعب، زهيّر المغزاوي، بأنه حزبه وحزب التيار الديمقراطي، سيكون لهما غدا الأربعاء خلال الجلسة العامّة الافتتاحية بالبرلمان، مرشّح توافقي لرئاسة مجلس نواب الشعب، موضّحا انّه تمّ مساء اليوم الإتفاق مع حزب التيار الديمقراطي على ترشيح ودعم مرشّح عن حركة الشعب أو التيار لرئاسة البرلمان.

وأكّد في تصريح، مساء الثلاثاء، أنّ كلا الحزبين اتّفقا خلال اللقاء الذي انعقد في إطار التشاور حول تشكيل الحكومة وآفاق سير العملية السياسية، على "ألا يدعما مرشّح حركة النهضة، راشد الغنّوشي لرئاسة البرلمان".

كما أوضح أنّه "لم يتم بعد الحسم في اسم المرشّح الذي سيمثّل حركة الشعب"، وأنّ "الإجتماع متواصل للتوصّل إلى اتفاق نهائي حول الشخصيّة التوافقيّة الذي سيتمّ دعمها والتصويت لها لرئاسة مجلس نواب الشعب".