يحتضن مجلس نواب الشعب اليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019 بداية من الساعة العاشرة صباحا، جلسة عامة افتتاحية للبرلمان الجديد الذي أفرزته الانتخابات التشريعية الأخيرة.
وسييتم الإعلان خلال هذه الجلسة عن فتح باب الترشح لمنصب رئيس مجلس نواب الشعب ونائبيه الأول والثاني الذين يتم انتخابهم فردا فردا بالأغلبية المطلقة (109 أصوات على الأقل).
ويفتتح رئيس المجلس المتخلي الجلسة العامة ويدعو أكبر النوّاب سنّا إلى رئاسة الجلسة العامة الإفتتاحية ويساعده في ذلك أصغرهم وأصغرهن سنّا.
وفي هذه الحالة يترأس النائب راشد الغنوشي عن حركة النهضة، البالغ من العمر 78 سنة (22 جوان 1941) الجلسة العامة الإفتتاحية ويساعده في الرئاسة أصغر الأعضاء سنا، وهو النائب، عبد الحميد مرزوقي عن حزب قلب تونس البالغ من العمر 24 سنة من مواليد (8 سبتمبر 1995) وتساعده أصغر النائبات سنّا وهي مريم بن بلقاسم عن حركة النهضة البالغة من العمر 27 سنة (11 أوت 1992)
ويؤدي رئيس الجلسة ومساعداه اليمين الدستورية ويدعوان الأعضاء إلى أداء القسم الجماعي (اليمين الدستورية).
وتكون أول الإجراءات، بعد ذلك، إحداث لجنة خاصة، تدوم طيلة المدة النيابية، وتتكون من 7 أعضاء، تضطلع بمهمة الإنتخابات والإحصاء، إذ تشرف هذه اللجنة على كل الجلسات الانتخابية التي سيتم عقدها في البرلمان.