انطلقت مند قليل بمجلس نواب الشعب الجلسة الإفتتاحية للبرلمان الجديد برئاسة عبد الفتاح مورو.
وانطلقت الجلسة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ومن ثم النشيد الوطني ليُلقي مورو كلمة.

 وستُحال رئاسة الجلسة التمهيدية إلى الأكبر سنا من بين أعضاء المجلس (راشد الغنوشي) وبمساعدة أصغرهم وأصغرهن سنا، النائب عبد الحميد مرزوقي عن حزب قلب تونس البالغ من العمر 24 سنة من مواليد (8 سبتمبر 1995) وتساعده أصغر النائبات سنّا وهي مريم بن بلقاسم عن حركة النهضة البالغة من العمر 27 سنة (11 أوت 1992)، وتتوقف الجلسة مؤقّتا.
وتستأنف الجلسة العامة مباشرة برئاسة أكبر الأعضاء سنا ومساعديه في جزئها الثاني، بتلاوة القائمة النهائية لأعضاء مجلس نواب الشعب بناء على قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.