إعتبرت النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو ما حدث اليوم خلال الجلسة الإفتتاحية للبرلمان الجديد بين رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي "شد من الجهتين لا يبشر بخير".

ويشار أن موسي طالبت بنقطة نظام خلال آداء القسم والغنوشي رفض تمكينها منها ورفع الجلسة.

وقالت عبو "لا أحد ملزم بالإنصياع لآداء اليمين الجماعي إذا نائب يرى أنه لم يقم بواجبه ولم يؤدي القسم كما يجب يمكنه طلب إعادة آدائه".

وافادت النائبة عن التيار الديمقراطي أنه كان من الأجدر منح عبير موسي فرصة لتبين موقفها وتوضح ما أرادته خلال نقطة النظام، مضيفة انه كان بأمكان موسي أيضا الإنسحاب أثناء آداء اليمين والتوضيح إثر ذلك.