وقع وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس الجمعة، اتفاقية شراكة مع رئيس منظمة "ايناكتس تونسعبد العزيز درغوث، تهدف الى النهوض بالمبادرة ذات الصبغة الاجتماعية لدى الطلبة.

وتتمحور هذه الاتفاقية بالأساس حول تكوين المؤطرين الجامعيين للأندية الطلابية "ايناكتس" وتبادل المعلومات والخبرات والتنظيم المشترك للتظاهرات والتنسيق بين المنظمة ومراكز المهن وإشهاد الكفاءات في تكوين الطلبة في مجال الريادة في الأعمال.

وتباحث الطرفان خلال لقاء انتظم بالمناسبة، سبل تعميق التعاون بين منظمة "ايناكتس" ومختلف الفاعلين في الوسط الجامعي، كما اتفقا على تشريك هياكل البحث (المراكز والمخابر) والاقطاب التكنولوجية في اقتراح افكار مشاريع مجددة على الأندية الطلابية "ايناكتس".

وتم التطرق الى مساهمة هذه المنظمة في تثمين نتائج البحث والتعريف بها، فضلا عن العمل على تصميم مسارات تكوين ذات بناء مشترك في مجال الريادة في الأعمال الإجتماعية، خاصة على مستوى الماجستير المهني.

جدير بالتذكير، أن "ايناكتس" هي منظمة عالمية تأسست سنة 1975 وتهدف الى اعداد جيل من القادة لديهم احساس بالمسؤولية تجاه مجتمعاتهم عن طريق تكوين أندية طلابية بالجامعات لتنفيذ مشاريع مربحة ترمي الى مساعدة المجتمع وخلق موارد رزق مع مراعاة الجانب البيئي. ويشرف أستاذ مؤطر على تنفيذ مشاريع هذه المنظمة التي تمثل حلقة الوصل بين رجال الاعمال والطلبة.

وينظم فرع "ايناكتس تونس" سنويا مسابقة وطنية، حيث تقوم كل مؤسسة جامعية منخرطة في البرنامج بتقديم مشاريع طلبتها أمام الرؤساء التنفيذين لكبار الشركات العالمية لاختيار الفريق الاكثر فاعلية فى تعليم الاخرين، من خلال جملة من المعايير من بينها المعيار الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والنجاح والاستمرارية وأخلاقيات العمل. وينافس النادي الفائز بالمسابقة الوطنية نوادي من اكثر من 36 دولة على مستوى العالم.