أكــد اليوم الإربعاء 20 نوفمبر 2019 ، القيادي في حزب التيار الديمقراطي محمد الحامدي بأن حركة النهضــة وضعتهم في مشكل بإعتبار أن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي شخصية غير معروفة وهو ما يثير الشكوك حول استقلاليته.

وقال الحامدي في حوار لبرنامج "هنا شمس" لقد تحدثنا مع رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي يوم أمس خلال اللقاء الذي جمعهم بخصوص المشاورات حول تشكيل الحكومة بأن لديهم شكوك ومخاوف من عدم استقلاليته بإعتباره كان جزء من حكومة الترويكا وثانيا لأن اختياره تم من طرف حركة النهضة ،والنهضة حركة تعودت منها على المناورة وفق تعبيره.
كما أقــر محمد الحامــدي بأن هناك أزمة ثقة متعلقة بحركة النهضــة نظرا لأنها الطرف المسؤول الأول عن طريقة الحكم التي سادت في تونس لمدة 9 سنوات.