نفذ اليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019 إطارات و أعوان و منشطي و عملة قطاعي الشباب و الرياضة بالقصرين في كافة المعتمديات إضرابا عاما عن العمل مشفوع بوقفة احتجاجية امام المندوبية الجهوية للشباب و الرياضة بعد سلسلة من التحركات الاحتجاحية خلال الفترة المنقضية.
وأكــد كاتب عام الفرع الجامعي للشباب و الطفولة أسامة الرميلي لمراسل شمس اف ام أن مطالبهم تتمثل في تسوية وضعية المتعاقدين بالاجر الادنى مع إعادة توظيف الاعوان و العملة حسب الشهائد العلمية و منح الترقيات الاستثنائية للسلك الاداري المشترك و العملة مع تمتيع ابناء القطاع بالمنحة الجامعية.
و يبلغ عدد المؤسسات الشبابية في القصرين 16 مؤسسة بها 372 عاملا و شدد المحتجين الذين رفعوا شعارات لا للاقصاء لا للتهميش بالتصعيد في تحركاتهم الاحتجاحية الى حين الاستجابة لمطالبهم.