دعا رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، دول الاتحاد الأوروبي وروسيا إلى سحب جنسياتها من المستوطنين الإسرائيليين الذين يحملونها.
وأشار اشتية خلال جلسة طارئة للحكومة الفلسطينية، امس الأربعاء، إلى أن المستوطنين موجودون "في مناطق مصادرة بشكل غير قانوني ويعيشون في مستوطنات بنيت بشكل غير شرعي".
وقال اشتية، إن مجلس الوزراء المنعقد بشكل طارئ وبتوجيه من الرئيس محمود عباس، "يتابع التحرك الدولي والعربي في مجلس الأمن والجمعية العمومية والمحاكم الدولية ومجلس وزراء الخارجية العرب، من الناحية السياسية والقانونية، والعمل على ترجمة البيانات الدولية إلى قرارات قابلة للتنفيذ".
وأضاف أن مجلس الوزراء "سيناقش قضايا متعلقة ببضائع المستوطنات، والعمال في المستوطنات، وطلبة جامعة مستوطنة أرئيل وكل ما يتعلق بعدم شرعية الاستيطان ومنتوجاته".
المصدر_روسيا اليوم