قالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019، إن فرنسا والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي مسؤولون عن انتهاكات جسيمة كان ضحيتها الدولة التونسية وأفراد تونسيين.
وأوضحت سهام بن سدرين في تصريح لشمس أف أم، أن الهيئة قامت بجملة من الإجراءات لجبر ضرر الضحايا.
وانتقدت بن سدرين التصريحات التي تقول إن الهيئة فشلت في تحقيق المصالحة، مبينة أنه من مهام الهيئة كشف الحقيقة وتحديد المسؤوليات.