وقعت تونس اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019، 8 اتفاقات تمويل مع البنك الألماني للتنمية في شكل قروض وهبات بقيمة جملية في حدود 75ر63 مليون أورو (ما يعادل 21ر201 مليون دينار)، لوضع برامج جديدة في مجالات الطاقة الشمسية والتطهير وحماية الشريط الساحلي والتصرف المندمج في الموارد المائية، وفق بلاغ للبنك.
وتتوزع الاتفاقات إلى تمويل برنامج النهوض بالمنشآت الفوطوضوئية المتصلة بالشبكة الكهربائية بقيمة 34 مليون يورو في شكل قرض حسن و5ر2 مليون يورو كهبة.
وتشمل الاتفاقات، اتفاقية مع الديوان الوطني للتطهير باعتمادات ب18 مليون يورو في شكل قرض بهدف تأمين تجميع ومعالجة المياه المستعملة في المناطق الصناعية بمكنين وبن عروس واوتيك وبنزرت وصفاقس والنفيضة ووادي الباي والمنستير ومجاز الباب.
ويهم اتفاق التمويل الثالث بقيمة 6ر0 مليون اورو وهو في شكل هبة، المبرم مع الديوان الوطني للتطهير تقديم مساعدة فنية لمعالجة حمأة المجاري وصرفها، وسيساهم في تكوين أعوان الديوان وتحسيس الفلاحين من أجل تثمين الحمأة في الفلاحة.
وتم التوقيع على الاتفاق الرابع، المقدر بقيمة 5ر4 مليون اورو مع وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي، وهو موجه لتمويل مشروع التهيئة والتثمين الايكولوجي والاقتصادي للمنطقة الساحلية في سوسة القنطاوي.
وتصل قيمة الاتفاق الخامس إلى 1 مليون أورو في شكل هبة، وهو موجه لتأمين مساعدة فنية للوكالة الوطنية لحماية المحيط، ويتنزل في إطار صندوق حماية البيئة.
ووقع البنك الألماني للتنمية الاتفاق السادس مع وزارة الفلاحة والموارد المائية وهو هبة بقيمة 45ر1 مليون أورو، وسيُمول دراسة تمهيدية من أجل الحماية من الفيضانات في وادي مجردة وبالتحديد منطقة التقاء مجردة وملاق وسد سيدي سالم.
ويخص الاتفاق السابع وهو في شكل هبة بقيمة 7ر0 مليون أورو، والمبرم مع وزارة الفلاحة، أيضا، تمويل تكوين لفائدة مستغلي قنال وادي مجردة - الوطن القبلي وسد بوهرتمة علاوة على تمويل إجراءات مرافقة والقبول الإجتماعي للاستثمار.
ووقع الاتفاق الأخير المقدر بقيمة 1 مليون أورو، في شكل هبة، أيضا، بين وزارة الفلاحة والبنك الألماني للتنمية لدعم المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ببن عروس وفلاحي منطقة مرناق بهدف إرساء تصرف مندمج في الموارد المائية.
المصدر (وات)