أكد وزير المالية رضاء شلغوم اليوم بأن خروج وزارة المالية للسوق المالية العالمية لجلب العملة الصعبة ، نظرا لعدم وجود اي "عون اقتصادي "حسب تعبيره قادر على جلب قروض بنفس الشروط التي تتمكن الدولة التونسية من ضبطها مع المقرضين في السوق العالمية ، بالاضافة لهدف توفير العملة الصعبة للاقتضاد الوطني .

واشار الى أنه عند عودة الاقتصاد التونسي لنشاطه سترتفع الصادرات والاستثمار , و ستتوجه الدولة حينها للاقتراض الداخلي بالدينار التونسي .