ذكر عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بعد لقائه برئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، أنه تم التأكيد على وجود شخصية ذات كفاءة على رأس وزارة الفلاحة وأن لا تتم تسميتها من منطلق الترضيات السياسية.

وأكد الزار أن المنظمة الفلاحية غير معنية بالتواجد ضمن التشكيلة الحكومية مشيرا الى أنها ستكون ضمن اللجنة المكلفة بإعداد منهجية العمل الحكومي.

كما ذكر رئيس اتحاد الفلاحين أنه تم التطرق لمشروع اتفاقية الاليكا وانه لن يتم إمضاؤها دون تأهيل القطاع الفلاحي وأن مصلحة تونس فوق كل اعتبار.