بلغ احتياطي تونس من العملة الصعبة الى غاية الخميس 21 نوفمبر 2019، حوالي 9ر18 مليار ليغطي 106 يوم توريد مقابل 77 يوما خلال نفس الفترة من سنة 2018، حسب اخر المؤشرات النقدية والمالية، نشرها البنك المركزي التونسي، الجمعة.
ويعود هذا التحسن الى تطور المداخيل السياحية بنسبة 38 بالمائة بين سنتي 2018 و 2019، لتصل في 10 نوفمبر الجاري الى 5 مليار دينار مقابل 5ر3 مليار دينار في نوفمبر 2018. وارتفع اجمالي مداخيل العمل بنسبة 8ر16 بالمائة خلال نفس الفترة ليستقر في حدود 6ر3 مليار دينار.
كما أرجع البنك هذه الزيادة الى حصول تونس مؤخرا على قرض من الاتحاد الاوروبي ب150 مليون يورو (حوالي 472 مليون دينار) بعنوان برنامج المساعدة المالية.