أكــدت اليوم الجمعة رئيسة الإتحاد الوطني للمرأة التونسية، راضية الجربي على هامش اللقاء الذي جمعها برئيس الحكومة المكلّف صباح اليوم الجمعة بقصر الضيافة،بأنّ اللقاء تناول عديد المواضيع التي تهم المرأة التونسية، مؤكدة وجود تجاوب من لدن الحبيب الجملي حول قضايا المرأة عموما إلى جانب "الوعي بضرورة تشريك النساء في الحكومة وفي مواقع القرار".
وأشارت إلى انّ رئيس الحكومة المكلّف أكّد على أنه "لا تراجع عن مكتسبات المرأة وما تمّ تحقيقه لفائدتها من حقوق وحريات"، مبرزة قناعته الراسخة بأن "الحكومات السابقة وتونس ما بعد الإستقلال، لم تعط المرأة المكانة التي تستحق على مستوى مواقع القرار وأنّه سيعطي إشارات إيجابية جدا في هذا الجانب، للتأكيد على أنّ النساء قادرات على التسيير".