أصدرت منظمة البوصلة اليوم الجمعة 22 نوفمبر 2019 توضيحا حول ما كانت نشرته أول أمس بخصوص عدم استقالة النائب عن قلب تونس زهير مخلوف من بلدية المعمورة وبالتالي جمعه بين عضوية البرلمان وعضوية المجلس البلدي وهو أمر غير قانوني.
وقالت منظمة البوصلة في توضحيها، إن زهير مخلوف أمدها اليوم بما يفيد أنّه قد قام بتقديم استقالته بتاريخ 11 نوفمبر 2019 إلى البلديّة عن طريق رسالة مضمونة مع الإعلام بالبلوغ بالإضافة إلى لفت النظر الذي وجهه إلى البلديّة بسبب عدم تلقيه إشعارا بالبلوغ.