قالت اليوم الجمعة 22 نوفمبر 2019 هدى سعادة عن الحزب الدستوري الحر، إن حزبها لن يُصوِت في البرلمان لحكومة الحبيب الجملي.
وأوضحت هدى سعادة في حوار لها في برنامج شمس ماغ، أن الحزب الدستوري الحر اختار المعارضة، معتبرة أن حكومة الجملي لن تكون حكومة مستقلة مهما كانت تركيبتها وتشكيلتها لأن رئيسها اختاره 'الإخوان' حسب تعبيرها في إشارة إلى حركة النهضة.
وبينت المتحدثة أن الحكومة القادمة لا تعني حزبها وأن اقتسام الكعكة لا يعنيهم على حد قولها، مشيرة إلى أن الدستوري الحر سيكون عين رقيب في البرلمان وسيكون معارضة بنّاءة.