تمكن أعوان الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للمصالح المختصة يوم أمس الخميس 21 نوفمبر 2019، من الكشف عن شبكة مختصة في التنقيب عن الآثار والبحث عن الكنوز ناشطة بجهتي تونس العاصمة وبوعرادة من ولاية سليانة.
وفي بلاغ لها، وصفت وزارة الداخلية هذه العملية بالعملية الفنية النوعية والتي تمت تحت إشراف النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بتونس.
وعن التفاصيل قالت الوزارة إنه تم إعداد كمين مُحكم للإطاحة بكافة عناصر الشبكة حيث تمكنت مصالح الوحدة الأمنية المذكورة من إيقاف 07 أشخاص ضالعين في العملية وحجز كمية هامة من القطع الآثرية (2500 قطعة) متأتية من عمليات التنقيب بجبال بوعرادة سعت المجموعة إلى التفريط فيها بالبيع.
وقد وقع التنسيق مع المعهد الوطني للتراث لإجراء الاختبارات الفنية اللازمة على القطع المحجوزة، حيث تبيّن أن جميعها أصلية ذات قيمة تاريخية نادرة لا يمكن تقديرها بثمن وقد تم تأمين المحجوز لدى مصالح المعهد المذكور.