التقى اليوم الإثنين 02 ديسمبر 2019 رئيس الحكومة المُكلف الحبيب الجملي الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي بدار الضيافة بقرطاج في إطار مشاورات تشكيل الحكومة.
وأفاد المغزاوي في تصريح لمبعوثة شمس أف أم، أنه عبر عن  تمسك حركة الشعب بقرارهم دعم الحكومة القادمة بشرط أن تكون حكومة اجتماعية من أولوياتها القطاع الصحي واستقلالية البنك المركزي.
وذكر المغزاوي أن الجملي أعلمه بأنه حريص على تقديم تركيبة حكومته الأسبوع القادم للبرلمان مع الاتفاق على تعجيل الحوارات هذا الأسبوع.
وتحدث زهير المغزاوي أيضا عن اختلاف الأراء نسبيا مع التيار الديمقراطي بخصوص المشاورات، مؤكدا حرصهما على التنسيق بينهما في المواقف في إطار الكتلة الديمقراطية على مستوى منح الثقة للحكومة من عدمها
من جهة أخرى نفى المتحدث ما راج بخصوص تنظيم لقاء ثلاثي الأسبوع الفارط بين التيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس.
وأوضح أنه تم عقد لقاءات ثنائية جمعت تحيا تونس والتيار ولقاء جمع تحيا تونس وحركة الشعب.