أعلن اليوم الإثنين 02 ديسمبر 2019 وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية نور الدين السالمي، الانطلاق في إنجاز دراسة لإيجاد حلول فنية وتحسين مسار الطريق الذي جد على مستواه يوم أمس حادث انقلاب الحافلة السياحية في عين السنوسي بعمدون في ولاية باجة، بما في ذلك فرضية إنجاز جسر في المنطقة.
ودعا الوزير في زيارة أداها صبيحة اليوم إلى مكان الحادث، مستعملي الطريق إلى الالتزام بالعلامات المرورية المثبة وتوخي الحذر في المنحدرات والمنعرجات، مؤكدا أن حماية الأرواح البشرية على الطرقات هي مسؤولية مشتركة.
وقالت الوزارة في بلاغ لها، إن السالمي اطلع على مسار الطريق، مؤكدة أن هذا الطريق  كان مجهزا بكافة بالزلاقات الأمان والتشوير السطحي بالإضافة الى الحائط الواقي والعلامات العمودية اللازمة لإعلام وتنبيه مستعمليها خاصة بوجود منعرجات ومنحدرات خطيرة وعلامات تحديد السرعة وعلامات تحجير المجاوزة.