اكد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي اليوم الإثنين 02 ديسمبر 2019، الاتفاق في اجتماع بنواب ولايات جندوبة باجة والكاف وسليانة على رفع جملة من التوصيات المتعلقة بحاجيات هذه الولايات إلى الحكومة والتوجه إلى عقد جلسات مساءلة واستماع للوزراء والجهات ذات الصلة بحادث عمدون الذي أسفر عن وفاة 26 شابا وشابة حسب آخر حصيلة لوزارة الصحة.
وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان أن الاجتماع أفضى إلى الدعوة إلى ضرورة فك العزلة عن هذه المناطق.
وأكد الغنوشي أن المناطق المذكورة تمتلك كل مقومات الحياة من المياه والأراضي والظروف الطبيعية المتميزة، إلا أنها تعتبر من المناطق المصنفة بسبب الإهمال وعدم إعطائها حقها من التنمية.
واعتبر رئيس البرلمان أن ضحايا الحادثة هم ضحايا رغبة شبابية للتعرف على بلادهم لكن هذه الرغبة تحولت إلى مصيبة أسبابها لازالت محل بحث وتحقيق حسب تعبيره.