علّق اليوم الإثنين 02 ديسمبر رئيس الحكومة المُكلف الحبيب الجملي على عدم إعلان الحداد في تونس على إثر فاجعة حادث عمدون في باجة الذي أسفر عن وفاة 26 شابا وشابة وإصابة 18 آخرين 11 منهم في حالة حرجة.
وفي تصريح لمبعوثة شمس أف أم إلى مستشفى الإصابات والحروق البليغة ببن عروس على هامش زيارته المصابين في الحادث، قال الجملي إنه متأكد أن رئيس الجمهورية متأثر جدا بالحادث الأليم، مصرحا 'كان يُمكن أن يكون هناك حداد وحتى وإن لم يتم إعلان ذلك فإن هناك حداد حقيقي في قلب رئيس الجمهورية وفي رئاسة الحكومة وأعضائها ولدى الشعب.
وعبّر الجملي عن أمله في أن تكون له القدرة في المستقبل على تفادي مثل هذه الحوادث.