بتكليف من وزير الداخلية هشام الفراتي وصل وفد من التفقدية العامة بالوزارة إلى مدينة جلمة التابعة لولاية سيدي بوزيد وذلك  للتحقيق في الاخلالات التي يمكن أن تكون تسببت في دفع الشاب عبد الوهاب حبلاني عامل الآلية 16 حارس ليلي بمقر المعتمدية الى الانتحار وتحميل كل طرف مسؤوليته  حسب ما افاد به الاثنين  والي سيدي بوزيد.

وأكد الوالي أنه تم إدارج عائلة المتوفي ضمن برنامج السكن الاجتماعي وتمتيعها ببطاقة علاج مجاني مع توفير مورد رزق قار لها وتمكينها من منحة العائلات المعوزة وتمكينها من مساعدة مالية داعيا مختلف الأطراف إلى إعادة الهدوء بمعتمدية جلمة والحفاظ على المؤسسات العمومية.