أصدرت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، بلاغا تفند من خلاله تصريحات غفيف الفريقي على قناة التاسعة بخصوص حادث عمدون.
وورد في نص البلاغ أنه وعلى إثر ما تم التصريح به من طرف المدعو عفيف الفريقي أثناء حصة رونديفو9 (Rendez vous 9) على قناة التاسعة بتاريخ 02 ديسمبر 2019 والتي جاء فيها وأنه تم رفع عجلات الحافلة موضوع حادث المرور الذي جد يوم 01 ديسمبر 2019 بمنطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون ولاية باجة في تلميح منه إلى أن ذلك تم عن قصد لعرقلة سير الأبحاث ذات العلاقة.
وأفادت الداخلية أن ما تم التصريح به مجانب للصحة وأنه بمقتضى إنابة تحقيق صادرة عن مكتب التحقيق الثاني بالمحكمة الإبتدائية بباجة يقضي بتعهد الفرقة المركزية الأولى بالإدارة الفرعية للأبحاث بإدارة الإستعلامات للحرس الوطني، تم تسخير مجموعة من الخبراء في الميكانيك وحوادث الطرقات تولوا القيام بالاختبارات والمعاينات الخاصة بالحافلة والطريق أين تبين وجود جميع الإطارات المطاطية (العجلات) وتأمينها على ذمة الأبحاث.
وورد في ذات البلاغ أنه منذ مباشرة الإجراءات تم تأمين مكان الحادث بواسطة تركيز أمنى لوحدات الحرس الوطني.
ودعت الوزارة إلى من ليست له الصفة أو الإختصاص النأي بنفسه عن كل ما يعيق سير الأبحاث.