طالب نواب البرلمان الجديد في جلسة عامة اليوم بضرورة فتح تحقيق جدي في حادثة "عمدون " مع الدعوة الى ضرورة محاسبة المسؤولين عن هذه الحادثة، حسب ما نقل موفد شمس آف آم إلى مقر البرلمان.

وكشف عدد من النواب المتدخلين عن وجود اخلالات في علاقة بسلامة الطرقات وعن وجود عدة مناطق سوداء قد تؤدي الى حوادث كل يوم حسب تعبيرهم.

ومن المنتظر ان تعقد جلسة عامة لمساءلة عدد من الوزراء في علاقة بالحادثة وهو ما دعا له اغلب المتدخلين في الجلسة العامة اليوم.

يشار الى ان عدد من النواب اكدوا بان الشارع التونسي في انتظار قرارات حقيقة وجدية من البرلمان الجديد اثر الجلسة العامة.