استقبل راشد الخريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 بقصر باردو، خميس السحباني رئيس الجمعية التونسية للأشخاص ذوي الإعاقة والوفد المرافق له وذلك بحضور أسامة الصغير مساعد الرئيس المكلف بالعلاقة مع المواطن ومع المجتمع المدني.

واستمع رئيس المجلس إلى مشاغل الأشخاص ذوي الإعاقة واحتياجاتهم ومشاكلهم، مشيرا الى أهمية أن تضطلع الدولة بمختلف مؤسساتها بمسؤوليتها في حماية الأشخاص ذوي الإعاقة من كل تمييز.

وبين رئيس المجلس أن حاملي الإعاقة مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات على غرار باقي المواطنين، مؤكدا ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لتكريس حقهم في الانتفاع، بكل التدابير التي تضمن لهم الاندماج الكامل في المجتمع، وخصوصا الحق في الصحة والتعليم والتشغيل مشددا على أهمية دفع مشاركتهم السياسية.

وأضاف رئيس المجلس أن اليوم الوطني والعالمي للأشخاص ذوي الإعاقة مناسبة للوقوف على مشاغلهم ولكن لا يجب أن يتوقف الاهتمام ويقتصر على المناسبات فقط، بقدر ما يجب معالجة هذه الاحتياجات وفق رؤية استراتيجية للدولة تسهر على تنفيذها الحكومة ومختلف الأطراف ذات الاهتمام.

وأكد حرص مجلس نواب الشعب على الإصغاء لهم والإحاطة بهم، مشيرا الى انفتاح البرلمان على استقبال مقترحاتهم والتي يمكن ان تتبلور في مقترحات قوانين قادرة على حل اشكالياتهم وتحقيق احتياجاتهم.

وأضاف أنه سيتم الاستماع الى الجمعية ومختلف المنظمات والجمعيات الناشطة في مجالات الدفاع عن حقوق ذوي الإعاقة، في اللجنة الخاصة المكلفة بشؤون ذوي الإعاقة والفئات الهشة