يواصل نواب كتلة الحزب الدستوري الحر اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي بقاعة جلسات مجلس نواب الشعب، حسب ما اكده النائب عن الكتلة مجدي بوذينة.

وقال الاخير إن اعتصامهم مفتوح ومن الممكن ان يتوصل لعشرات الايام والاسابيع بمقر البرلمان الى حين تمكينهم من اعتذار رسمي من قبل كتلة حركة النهضة.

وأوضح بأن سبب عدم قبول رئيسة الكتلة عبير موسي للدعوة الموجهة لها من قبل رئيس البرلمان راشد الغنوشي، يعود لعدم الجدوى من اعتذار في غرفة مغلقة، حسب تعبيره.