يُنفذ 35 شابا من ولاية القصرين من المتحصلين على شهائد علمية عليا ومن الحالات الإجتماعية، اعتصاما متواصلا أمام مقر البرلمان للمطالبة بالتشغيل.
وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن 6 من بين المعتصمين دخلوا في إضراب جوع لليوم الثاني، حيث تم نقل أحد المضربين عن الطعام إلى المستشفى بسبب تعكر حالتها الصحية.
وتأتي هذه التحركات لمطالبة النواب بالتدخل لتمكينهم من شغل، حسب تعبير اسماعيل المسعودي الناطق الرسمي باسم الاعتصام، الذي تحدث عن عدم استجابة النواب لطلباتهم.
وقال متوجها بكلامه لنواب ولاية القصرين 'وينكم...عيب وعار عليكم عدم التدخل لحل مشكلنا'.