تم، اليوم الجمعة، إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق المسؤول المدني عن الحافلة التي إنقلبت في منطقة عمدون من ولاية باجة والتي خلفت 29 قتيلا.

وأكد الناطق الرسمي باسم محاكم باجة رياض بن بكري في تصريح لشمس آف آم أن  المدة الثانية لآجال الإحتفاظ بالمسؤول المدني عن الحافلة إنتهت اليوم لذلك وبعد سماع المعني قرر قاضي التحقيق إصدار بطاقة إيداع بالسحن في حقة.

وأفاد بن بكري ان قاضي التحقيق إستمع للرجل في المستشفى المتواجد فيه نظرا لحالته الصحية، حيث تحول قاضي التحقيق لسماع المعني في المكان النذكور.

ويشار أنه سبق وتم الإحتفاظ بالمسؤول المدني عن الحافلة وتحجير السفر عنه.